القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

الاثار الاقتصادية لفيروس كورونا علي الصعيد العالمي - اقتصاد العرب

ما هي الاثار الاقتصادية لفيروس كورونا؟

بما أن الوباء "فيروس كورونا" مستمر في الإنتشار ولم تتم السيطرة عليه حتي الأن، نجد أنه سبب أضرار علي المستوي العالمي والمحلي للعديد من الدول، ومن ثم نجد أن له العديد من الاثار الاقتصادية التي ظهرت علي السطح والتي سوف تظهر في القريب أن لم يتم السيطرة علي المرض بشكل كامل
ما هي الأثار الاقتصادية لفيروس كورونا

الأثار الاقتصادية لفيروس كورونا

1- نجد أن "سعر الذهب" ارتفاع منذ بداية الأزمة وحتي الأن في زيادة، حيث سيتم أتخاذ الذهب كملاذ أمن، وإذا نظرنا لمثال علي ذلك في مصر سنجد أن سعر الجرام أقترب من الـ 800 جنيه لكل جرام.
2- أسعار النفط علي الصعيد العالمي، نجد أن سعر خام برنت وغرب تكساس في انخفاض كبير وذلك بسبب ضعف الطلب العالمي، وفي حالة مصر من المحتمل أن تنخفض أسعار النفط أو احتمال تثبيتها في أبريل القادم.
3- علي الصعيد العالمي تراجع النمو الاقتصادي، حيث ظهر تراجع في القطاع الصناعي العالمي مما أدي لظهور شبح ركود اقتصادي جديد.
4- تراجع في حركة التجارة الدولية والسياحة، حيث قامت العديد من الدول بحظر القادمين من الدول المنتشر بها فيروس كورونا، بالإضافة لإنشاء مناطق عزل صحي لمدن كاملة للحد من انتشار الفيروس وبالتالي اغلاق مصانع ومؤسسات ومن ثم ظهور الركود الاقتصادي.
5- تراجع نمو التدفقات الاستثمارية في الدول بسبب التوقعات الغير متفائلة بالنمو الاقتصادي.
6- الغاء العديد والعديد من رحلات الطيران الخارجية علي الصعيد العالمي مما سبب خسائر كبري للشركات من ناحية ومن ناحية اخري للدول التي انخفض فيها اداء القطاع السياحي منذ انتشار المرض.
7- انكماش أسواق المال وتراجع مؤشرات البورصات العالمية.
8- قيام الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض سعر الفائدة بصورة مفاجئة لكي يحفز النمو الاقتصادي.
9- علي المستوي المحلي ارتفعت قيمة الجنيه المصري أمام الدولار لعدة أيام.
إغلاق صحن الحرم المكي
10- قيام العديد من الدول بإتخاذ أجراءات احترازية مثل السعودية التي قامت بإلغاء العمرة منذ أيام، وقامت اليوم بإغلاق صحن الحرم المكي لتطهير الكعبة وكذلك في المسجد النبوي، من خلال بيان نشره التليفزيون السعودي.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال