القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

ذكرى استشهاد مصطفى بن بولعيد أسد الثورة الجزائرية - اقتصاد العرب

مصطفى بن بولعيد مفجر ثورة الجزائر

في هذا المقال سوف نذكر فرد من أفراد جمهورية الجزائر العظيمة أو "بلد المليون شهيد"، ولكنه ليس فرد عادي بل هو مفجر الثورة الجازئرية المجيدة، هو "الشهيد مصطفى بن بولعيد.
مصطفي بن بولعيد مفجر ثورة الجزائر

نبذة عن حياة مصطفي بن بولعيد

- هو من مواليد شهر فبراير عام 1917 بأريس ولاية باتنة وسط عائلة ثرية ومتشبعة بالقيم الإسلامية.
- تلقى تعليمه الأول بمسقط رأسه ثم بمدينة باتنة حتي إلتحق بمدرسة الأهالي "الأنديجان" كما تلقى تعليمه بمدرسة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
- هاجر إلى فرنسا عام 1937 وعرف عن قرب أوضاع الجزائريين هناك، وكون نقابة تدافع على حقوقهم.
- عام 1939 أدى الخدمة العسكرية الإجبارية، وأعيد تجنيده أثناء الحرب العالمية الثانية.

نشاط مصطفي بن بولعيد قبل الثورة

- بدأ نشاطه السياسي في صفوف حزب الشعب منذ الأربعينات إذ كان من أنشط العناصر بالأوراس، وعند نشأة المنظمة الخاصة كان له نشاط دؤوب في تكوين الشبان سياسيا وتدريبهم عسكريا، وأنفق من ماله الخاص لتدريب وتسليح المناضلين.
- شارك في إنتخاب المجلس الجزائري عام 1948 وفاز فوزا سحيقا لكن السلطات الفرنسية زورت الإنتخابات.
- كان له دور كبير في إنشاء المنظمة الخاصة، وبعد أن أكتشف أمرها بدأ في توفير السلاح عن طريق شرائه من ليبيا.
- ساهم في إيواء المناضلين المطاردين.
- أنشأ مع رفاقه اللجنة الثورية للوحدة والعمل وشارك في إجتماع الـ 22 في جوان 1954، وأصبح مسؤولا على المنطقة الأولى (الأوراس)، كما كان عضوا في لجنة الستة.

نشاط مصطفي بن بولعيد أثناء الثورة

مصطفي بن بولعيد وأعضاء منظمة التحرير
- أشرف على توزيع الاسلحة على المناضلين بنفسه.
- سافر سنة 1955 إلى ليبيا لتزويد الثورة بالسلاح لكنه أعتقل في 11 فبراير 1955 وتمت محاكمته بالمحكمة العسكرية بقسنطينة في جوان 1955وحكم عليه بالإعدام.
- إستطاع الفرار من السجن رفقة الطاهر الزبيري في شهر نوفمبر 1955 عاد إلى قيادة الثورة وخاض معركتي إيفري البلح وأحمر خدو.
- وواصل جهاده حتى أستشهد في 22 مارس 1956 إثر إنفجار مذياع مفخخ ألقته القوات الفرنسية.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال