القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

دول النمور الأسيوية وتحقيق النهضة الاقتصادية - اقتصاد العرب

دول النمور الأسيوية

  1. هونج كونج
  2. سنغافورة
  3. تايوان
  4. كوريا الجنوبية
    دول النمور الأسيوية والنهضة الاقتصادية
    دول النمور الأسيوية والنهضة الاقتصادية
البلدان السابق ذكرهم يطلق عليهم "النمور الأسيوية"، وقد صعد نجم "النمور الآسيوية" على الساحة الدولية لأول مرة خلال سنوات الازدهار في أوائل النصف الثاني من القرن 19، من خلال الاستفادة من التكنولوجيا والعولمة الناشئة وتحقيق معدل نمو اقتصادي مرتفع وتصنيع سريع خلال الفترة ما بين الستينيات والتسعينيات، وفي بداية القرن الواحد والعشرين تحولت هذه البلدان إلى بلدان متقدمة، وساعدت في نمو اقتصادات بعض الدول الآسيوية، وهو ما ساعدهم على الحفاظ على مكانتهم بين الاقتصادات الكبرى منذ ذلك الحين.

كيف تمكنت النمور الأسيوية من تحقيق النهضة والتنمية الاقتصادية؟

  • استغلت البلدان الأربعة السلام الموجود في المنطقة، وحرصت على حصول سكانها على مستويات عالية من التعليم من خلال تنفيذ برنامج التعليم الإلزامي لكل الشباب، بالإضافة إلي الاستثمار بكثافة في البنية الاساسية التي دمرها الاستعمار البريطاني في هونج كونج وسنغافورة، والصيني في تايوان، والأمريكي في كوريا الجنوبية.
  • وقد استغلت الدول الأربعة كل الفرص الاستثمارية في قطاع التصنيع، والاستثمار في الصناعات كبرى، وتقديم حوافز ضريبية للمستثمرين الأجانب.
  • ثم أتت اللحظة الحاسمة للنمور الأربعة، ببدأ تصدير كل شئ تقريبا للعالم، بما في ذلك المنسوجات ولعب الأطفال، والمنتجات البلاستيكية، والتكنولوجيا الشخصية.
  • كان لدى هونج كونج بالفعل بورصة مزدهرة (تأسست في 1891)، لذلك كان من المنطقي أن تحاول التركيز على الخدمات المالية، وهو نفس النهج الذي اتبعته سنغافورة لاحقاً، واليوم أصبحت الدولتان الصغيرتان جداً من حيث المساحة اثنين من المراكز المالية الأكثر نفوذاً في العالم.

ما الدروس المستفادة من تجربة النمور الاسيوية؟

  • أولا: يجب أستغلال الفرصة المناسبة.
  • ثانيا: الحكم الرشيد ومكافحة الفساد من أساسيات تحقيق التنمية الاقتصادية.
  • ثالثا: التخطيط الجيد للاقتصاد من خلال تجنب الديون واستغلال الاحتياطيات في تنمية الاقتصاد.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال