القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

أزمات اقتصادية في دول أمريكا الجنوبية في عام 2019 - اقتصاد العرب

انتفاضات شعبية بسبب الازمات الاقتصادية

نجد أن عام 2019 كان حافل بالأحدات في "قارة أمريكا الجنوبية" حيث يوجد 6 دول من أصل 12 دولة فى أمريكا الجنوبية، شهدت أضطرابات سياسية واقتصادية دفعت الملايين للخروج إلي الشوارع.

معلومات عن قارة أمريكا الجنوبية

  • تتكون دول أمريكا اللاتينية من 20 دولة فى أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى.
  • الناتج المحلي الإجمالي لدول أمريكا الجنوبية يقدر بحوالي 4 تريليون دولار فقط، أي نحو 4.5% من حجم الاقتصاد العالمي وهو ما يعادل اقتصاد دولة ألمانيا منفردة.
  • الدين العام نجد أن نحو 3.9% هي حصة دول أمريكا الجنوبية من الديون العالمية بنسبة 75% من الناتج المحلي الإجمالي.
    دول أمريكا الجنوبية
    دول أمريكا الجنوبية

ما هي الدول التي تواجه مشاكل اقتصادية في أمريكا الجنوبية؟

  1. كولومبيا في يوم الخميس 21 نوفمبر 2019 حيث تجمع أكثر من 200 ألف متظاهر حسب المصادر الرسمية رافعين لافتات تقول "الشعوب أكبر من قادتها، استقل أيها الرئيس" بسبب انتشار الفساد وتراجع حقوق الإنسان فى البلاد، ووجود مشاكل اقتصادية.
  2. بوليفيا في يوم 10 نوفمبر 2019 استقال الرئيس ايفو موراليس ولجأ بعدها للمكسيك، وذلك بعد مظاهرات ضخمة عقب فوزه فى انتخابات الرئاسة فى 20 أكتوبر 2019 والتى وصفت بـ المزورة، بالأضافة إلى تدنى مستوى المعيشة ونقص المواد الأساسية والوقود، على الرغم من بيانات صندوق النقد المتفائلة بشأن اقتصاد البلاد.
  3. الأرجنتين في يوم 27 أكتوبر 2019 جرت انتخابات الرئاسة فى خضم أكبر أزمة اقتصادية منذ 2002، و أنتهت بفوز زعيم المعارضة البرتو فرنانديز على الرئيس السابق ماوريسيو ماكري "رجل صندوق النقد" كما وصفه المتظاهرون مطلع الشهر الماضى.
  4. تشيلي في يوم 25 أكتوبر 2019 ذروة المظاهرات المليونية ضد السياسات الاقتصادية للحكومة حتى بعد تعليق قرار رفع رسوم المترو بنسبة 3.75%.
  5. الإكوادور في يوم 13 أكتوبر 2019 بعد رفع أسعار المحروقات فى البلاد وهو القرار الرئاسى الذى تم سحبه بعد ذلك لتهدئة الشارع.
  6. نيكاراجوا ظهرت احتجاجات عنيفة جدا منذ 18 أبريل 2019 لرحيل الرئيس دانيال أورتيجا الذي عين زوجته نائبا للرئيس وهو ما استفز المتظاهرين الذين قتل منهم ما يقارب 300 الف ويطالبون بإصلاحات سياسية و اقتصادية كبيرة جدا فى الدولة اللاتينية.
  7. فنزويلا في يوم 23 يناير 2019 أعلن "خوان جايدو" تنصيب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد على أثر فوزه منصب رئيس البرلمان وبعد رفض اعتراف كثير من دول العالم بشرعية انتخابات الرئيس الحالي نيكولاس مادورو التى وصفت بالتزوير الفج، والآن ورغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التى تعيشها فنزويلا بدأ نجم المعارض "جايدو" يخف كثيرا و تأثيره على الشارع يتراجع.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال