القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

مفهوم الاقتصاد القومي أو الكلي والدوال المستخدمة فيه - اقتصاد العرب

مفهوم الاقتصاد القومي "الاقتصاد الكلي"

هو أحد فروع علم الاقتصاد الذي يهتم بدراسة الظواهر الاقتصادية علي المستوي الكلي، كما يركز علي طريقة أداء الاقتصاد ككل ويحلل العلاقات التي تربط القطاعات الاقتصادية ببعضها البعض للمساعدة في فهم كيف يعمل الاقتصاد ومن ثم فهو يهتم بكل من، التضخم والناتج المحلي الإجمالي والبطالة.
الناتج المحلي الإجمالي
الناتج المحلي الإجمالي

ما هي الدوال الاقتصادية المرتبطة بالاقتصاد القومي

يتكون الاقتصاد القومي "الاقتصاد الكلي" من دالتين وهما :
أول دالة هي دالة الطلب الكلي أو ما يطق عليه "الأنفاق الكلي" ويمكن الأشارة له بالرمز AD
ثاني دالة هي دالة العرض الكلي أو ما يطق عليه "الناتج الكلي" ويمكن الأشارة له بالرمز AS

دالة الطلب الكلي AD

هو إجمالي الإنفاق المخطط في اقتصاد معين علي الاستهلاك والاستثمار، أي أنه هو مجموعة السلع والخدمات التي تطلبها قطاعات المجتمع جميعها عند مستويات مختلفة من الأسعار خلال فترة زمنية معينة ونجد أن عناصر الطلب الكلي هي:
  • طلب القطاع العائلي أو ما يطق عليه "الإنفاق الاستهلاكي" ويمكن الأشارة له بالرمز C
  • طلب قطاع الأعمال أو ما يطق عليه "الإنفاق الاستثماري" ويمكن الأشارة له بالرمز I 
  • طلب القطاع الحكومي أو ما يطق عليه "الإنفاق الحكومي" ويمكن الأشارة له بالرمز G 
  • صافي الطلب الخارجي علي السلع والخدمات ويمكن الأشارة له بالرمز (X-M)

دالة العرض الكلي AS

يمكن تعريفها بأنها هي مقدار الناتج القومي، أي هي السلع والخدمات الذي أنتجه المجتمع خلال فترة زمنية معينة.
كما أن الكمية المنتجة من السلع تعتمد علي العمالة ورأس المال والتكنولوجيا المستخدمة.

توازن الدخل القومي

يحدث التوازن في الاقتصاد عندما يتساوي الطلب الكلي مع العرض الكلي فإذا زاد الطلب عن العرض عند مستوي التوظف الكامل يؤدي لحدوث تضخم، وإذا قل الطلب عن عرض التوظف الكامل فسيؤدي لحدوث ركود.
ومن ثم نجد أن المعادلة يجب تكون بالشكل التالي AD = AS

توازن الدخل القومي
توازن الدخل القومي
- شكل دالة الطلب، إذا افتراضنا أننا في "اقتصاد مغلق"، ومكون من قطاعين فقط وهما:
  1. القطاع الاستهلاكي ويرمز له بالرمز ⇐ C
  2. وقطاع الأعمال ويرمز له بالرمز ⇐ I
  3. مع عدم تدخل الدولة لتنظيم الطلب وهنا سوف تكون دالة الطلب الكلي ⇐ AD = C + I 
- شكل دالة العرض، نجد دالة العرض الكلي تعبر عن الناتج الكلي في المجتمع
إذن سوف يكون شكل المعادلة كما يلي ⇐ AS = Y

- كيف يحدث التوازن؟ ، سنعرف من التالي
1- بما أن الناتج الكلي يساوي الطلب الكلي فذلك يعني أن الناتج الكلي يساوي الأستهلاك والأستثمار أو قطاع الأعمال، ومن ثم تكون المعادلة ⇐ Y = C + I
2- ويمكن حدوث التوازن، إذا كان الناتج المحقق أو حصول الفرد علي دخل يقسم ما بين استهلاك الفرد للسلع والخدمات C ودالة الادخار S وهي الجزء المتبقي من الدخل الذي لم يتم استثماره في أمور اخري.
هنا سوف يكون توازن الدخل ⇐ Y = C + S.

- لذلك نجد هنا إذا تم تخفيض نسبة مستويات الاستهلاك من الدخل سيتم زيادة مستويات الادخار، ونتيجة لم وجدناه في المعادلة الأولي والثانية الموجودين في 1,2
نجد لحدوث التوازن في الاقتصاد القومي يكون شكل المعادلة ⇐ C + I = C + S وبالتالي I = S 
أي أن الادخار = الاستثمار ، وهو ما يعني تساوي التسربات مع الإضافات فيعتبر الاستثمار عنصر يضيف للدخل والادخار عنصر تسرب يقتطع من الدخل.

ملاحظات هامة - التوازن

  • نجد أنه لتحقيق التوازن يحدث وفقا للمدرسة التقليدية "الكلاسيكية"، وهو وفقا لـ "قانون ساي" للأسواق الذي ينص أن كل عرض سيخلق الطلب عليه، أي يفترض التوازن الدائم بين الطلب الكلي والعرض الكلي عند مستوي التوظف الكامل.
    وهذه المساواة تستند إلي أن الدخل الذي لا ينفق علي الاستهلاك يتحول إلي ادخار ومن ثم إلي استثمار، وهنا يفترض مرونة الأسعار والاجور وضمان عدم حدوث عجز في الطلب الكلي أو الإنفاق وكذلك افتراض عدم وجود ميل لاكتناز الأموال عند الأفراد اي ان كل ادخار يتحول لاستثمار .
  • افترض الكلاسيك مرونة سعر الفائدة التي تعتبر كفيلة لإرجاع التوازن بين الادخار والاستثمار
    وإذا حدث اختلال أي كان الادخار أكبر من الاستثمار نجد أن سعر الفائدة سيقل ومن ثم الادخار سيقل وبالتالي زيادة الاستثمار ويحدث تساوي بينهم.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال