القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

كيف وصلت اليابان للعالمية بعد الحرب العالمية؟

بعد وصول الاقتصاد الياباني للعالمية وتخطيه ازمة الحرب العالمية الثانية عام 1945، وما تعرضت له خلالها من إلقاء الولايات المتحدة الأمريكية قنبلة ذرية علي مدينة "هيروشيما" أكبر مدن التجارة اليابانية حيث دمرت 90% من المدينة، وتلاها إلقاء القنبلة الثانية بعد3 ايام من الاولي علي مدينة ناغازاكي اكبر المؤاني البحرية واكثرها نشاطا صناعيا وانتاجا للذخائر والسفن والمعدات العسكرية والمواد الحربية.
اليابان والتنمية الاقتصادية
نجد ان اليابان اثبتت جدارتها بولادتها من جديد عن طريق استغلال الطاقات البشرية وتسخير العلم باقصي طاقاته لخدمة الاقتصاد واعطاء الاولوية لتطوير الصناعات الالكترونية حيث اكتسبت شركاتها شهرة واسعة مثل ( سوني، تويوتا، باناسونيك، وغيرها )، كما عملت اليابان علي استيراد المواد الخام وتحويلها الي عدة منتجات تم تسويقها محليا وخارجيا.

ركائز النظام الاقتصادي الياباني

بعد أن خارجت اليابان منهمكة من الحرب العالمية الثانية ومدمرة، حيث فقد حوالي ربع ثروتها القومية وعاني السكان من سوء التغذية وندرة الموارد الاولية وارتفاع الاسعار بشكل كبير قامت باتباع الخطوات التالية :

1- خطة دودج للنهوض بالاقتصاد الياباني

استعانت اليابان بالمصرفي الامريكي (جوزيف دودج) الذي اشتهر بالقضاء علي التضخم في المانيا فيما بعد الحرب ووضع خطة كاملة لمواجهة التضخم في اليابان وطبقت عام 1949 وتضمنت:
 - اعادة التوازن للميزانية العامة للادارة المركزية بهدف ايقاف نفقات الحسابات الخاصة الموجهة للصادرات والنقل والصناعات         الخاصة.
 - الغاء كافة أوجه الدعم علي مختلف المعونات العامة الممنوحة مثل التي تقدمها الدولة علي بعض السلع والمواد التموينية وما شابه.
 - لم يعد مصرف اليابان الوطني لتمويل مشاريع اعادة الاعمار يتمتع بحق أصدار الاسهم وذلك لعدم خصخصة المصرف حتي           تنحصر ارباح المصرف بالكامل للدولة.

بفضل هذه الخطة تم تنمية اقتصاد السوق علي أسس سليمة مجهزة بكافة التدابير ضد السوق السوداء، ومن ثم تم تحديد قيمة ثابتة للعملة اليابانية "الين" حيث كان كل دولار يساوي 360 ين مقابل الدولار، مما ساهم في نمو التجارة كما بقيت هذه القيمة ثابتة خلال 20 عام حتي 1971 اصبح الين عائما، ادي هذا التعويم إلي رفع قيمة النقد المحلي بضغط من الولايات المتحدة بنحو 17% في العام نفسه حيث تخلت امريكا عن نظام ربط الدولار بالذهب مما سمح بالتحرك الحر للعملات امام الدولار الامريكي.

2- الايدي العاملة الرخيصة التي دعمت الاقتصاد الياباني

بدأت الحكومة بدعم المشاريع الكبيرة ذات رأس المال المحدود والتمويل الذاتي، حيث لعبت هذه المشاريع دور هام في خلق فرص العمل للقضاء علي الفقر والبطالة حيث اعتمدت علي العمالة المكثفة ومبدأ عدالة توزيع الدخل الذي نجحت فيه مقارنة بالمؤسسات الخاصة الكبري.

3- الاقتراض من البنك الدولي لتمويل مشاريع البنية التحتية

انضمت اليابان إلي البنك الدولي في العام 1952 وبدأت بالاقتراض منه من العام التالي وأصبحت أكبر مقترض من البنك الدولي واستمرت حتي عام 1969 وقد استخدمت جميع القروض في اقامة البنية الصناعية الاساسية فعلي الرغم من قلة الموارد المالية الا ان البلاد انطلقت وقتها بمرحلة اعادة الاعمار لكافة المجالات.

4- اليابان والتوجه نحو الصناعات الثقيلة

   - في عام 1954 اتبعت الحكومة سياسة الصناعات الثقيلة التي أدت الي نشاة الاقتراض الزائد حيث قام بنك اليابان باصدار                قروض للبنوك المحلية التي تصدر بدورها القروض الي تكتل الشركات فكانت البنوك المحلية تقترض بما يفوق قدرتها علي            الدفع مما منح بنك اليابان الوطني سلطة قوية علي البنوك المحلية المستقلة.
   - ادي نظام الاقتراض الزائد الي مكافحة الاحتكار وعودة نشاة تكتلات الشركات المسماة (كيرستو) التي عملت بكفاءة علي توزيع       الموارد واصبحت منافسة علي المستوي العالمي.
   - ارتكز النظام الاقتصادي الياباني علي تدريب الرجال وإعادة تأهيلهم عن طريق نشر العلم واحداث صناعات تؤمن فرص عمل         اكبر كما عملت اليابان علي تامين الموارد المالية الضرورية لانشاء البني التحتية لتاسيس امبراطوارية قوية.
   - كما تم انشاء قطاعات مشتركة بين رجال الاعمال والحكومة لتقديم المساعدات في تمويل المشاريع واعادة بناء الاقتصاد وقامت       الحكومة بدفع النمو في القطاع الخاص من خلال سن القوانين والتشريعات لحمايتها من خلال تخفيض الرسوم الجمركية                 والضرائب المالية علي الشركات الخاصة وتقديم التسهيلات في التسويق والمعاملات التجارية.
جميع هذه العوامل جعلت اليابان في وقتنا الحالي رائد العصر الحديث في التكنولوجيا العالمية وصناعة السيارات والتقدم العلمي الملحوظ ولم تستلم للدمار فاصبحت نموذجا يحتذي به.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال