القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

بحث عن التنمية الاقتصادية المستدامة مفهومها وأهميتها وأبعادها - اقتصاد العرب

مفهوم التنمية المستدامة

التنمية المستدامة هو مصطلح اقتصادى أجتماعى يهدف الى تطوير وسائل الانتاج بطرق لا تؤدى الى استنزاف الموارد الطبيعية، وذلك لضمان حقوق الأجيال القادمة، بالاضافة الى تحقيق العديد من المنافع للأجيال الحالية والقادمة.
مفهوم التنمية المستدامة وأهدافها
مفهوم التنمية المستدامة وأهدافها

أهمية التنمية المستدامة

تأتى أهمية التنمية المستدامة من كونها حبقة الوصل بين الجيل الحالى والأجيال القادمة فهى التى :
  • تضمن استمرار الاجيال القادمة من خلال الحياة الاجتماعية العادلة والتوزيع العادل للدخل والموارد الاقتصادية الطبيعية.
  • هى الوسيلة التى تمكن الدول النامية من اللحاق بالدول المتقدمة فى مجالات جديدة.
  • تقليص التبعية الاقتصادية ورفع مستوى التعليم.
  • جذب رؤوس الاموال.

أبعاد التنمية المستدامة

لكى نصل ونحدد ابعاد التنمية المستدامة يجب النظر كمثال الى مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة الذى انعقد فى جنوب أفريقيا عام 2002 ونتج عنه ما سمى بــ ( إعلان جوهانسبرغ بشأن التنمية المستدامة ) والذى شدد على إقامة مجتمع عالمى إنسانى متضامن لمواجهة العديد من التحديات العالمية ومنها :
  • القضاء على الفقر.
  • تغيير أنماط الانتاج والاستهلاك غير المستدامة.
  • حماية قاعدة الموارد الطبيعية وإدارتها من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • ردم الهوة العميقة التي تقسم البشرية إلى أغنياء وفقراء.
  • منع تدهور البيئة العالمية.
  • تراجع التنوع البيولوجي والتصحر.
  • سد الفجوة المتزايدة بين العالمين المتقدم والنامي.
  • معالجة تلوث المياه والهواء والبحار.
  • التحديات الجديدة التي فرضتها العولمة على التنمية المستدامة ولاسيما تكامل الأسواق السريعة، وحركة رؤوس الأموال والزيادات المهمة في تدفقات الاستثمار حول العالم، وذلك من أجل ضمان مستقبل الأجيال القادمة.
وفيما يلي ثلاثة أبعاد رئيسية للتنمية:

البعد الأجتماعى

وهو الذى يقوم على ان جميع الشعوب بحاجة الى مستوى جيد من التعليم والرعاية الصحية والبنية الاساسية، بالاضافة مراعاة حقوق الاجيال القادمة الموارد الطبيعية وكل ماسبق الافادة به.

البعد البيئى

وهو الذى يقوم على انجاز العديد من الاهداف البيئية كترشيد استخدام الموارد الطبيعية القابلة للنضوب للحفاظ على حقوق الاجيال القادمة منها، بالاضافة الى الحد من انتشار التلوث نتيجة التصنيع.

البعد الاقتصادى

ويقوم على العمل عى زيادة النمو والاقتصادى والعدالة فى توزيع الدخل مع تحفظ شديد فى الطاقة التى تسبب التلوث للبيئة وذلك عن طريق التوسغ فى استخدام التكنولوجيا، ومن هنا يمكن ان نضيف بعد اخر وهو البعد التقنى وهو العمل على تحويل المجتمع الى مجتمع معلوماتى من خلال نشر تكنولوجيا المعلومات فى بين الافراد بحيث يصبح لا غنى عنها فى اداء مهام الحياة اليومية.

أهداف التنمية المستدامة

وفقا لرؤية الأمم المتحدة التى وضعت عدة أهداف لتحويل وتغيير عالمنا للأفضل فهناك 16 هدف وهما كما يلى :
  1. القضاء على الفقر.
  2. القضاء التام على الجوع.
  3. الصحة الجيدة والرفاه، التعليم الجيد.
  4. المساواة بين الجنسين.
  5. المياه النظيفة والنظافة الصحية.
  6. طاقة نظيفة.
  7. العمل الائق ونمو الاقتصاد.
  8. الصناعة والابتكار.
  9. الحد من أوجه عدم المساواة.
  10. مدن ومجتمعات محلية مستدامة.
  11. الانتاج والاستهلاك المسؤولان.
  12. العمل المناخى.
  13. الحياة تحت الماء.
  14. الحياة فى البر.
  15. السلام والعدل.
  16. عقد الشراكات لتحقيق الاهداف.

تطبيق التنمية المستدامة علي مصر

إذا قمنا بإللقاء نظرة على مصر وكيفية تطبيق التنمية المستدامة بها لضمان استمرار الحياة الجيدة للأجيال القادمة، سنجد انه يمكن العمل عدة محاور أو مجالات رئيسية :
خطوات تطبيق التنمية المستدامة في مصر
خطوات تطبيق التنمية المستدامة في مصر

المجال الزراعى

يجب ان ينظر المختصين الى الخريطة الزراعية للعالم ويقوموا بتحديد الميزة النسبية للزراعات والمحاصيل التي نتفوق بها على غيرنا من العديد من الدول ، وتتميز مصر بمناخ جيد ومستقر بالاضافة الى توافر الأرض الخصبة، وان كان هناك مشكلة فى نقص المياه يمكن التغلب عليها باستخدام أساليب الري الحديثة لتوفير المياه.
ويمكن كبداية وضع خطة زمنية طويلة المدى لزراعة القطن طويل التيلة والذى كنا نمتلك فيه ميزة نسبية على مستوى العالم قديما ، ونقوم بدراسة اخرى توضح هل يمكن لمصر تصدر صناعة المنتجات القطنية بأستخدام القطن طويل التيلة وخصوصا اننا نمتلك الايدى العاملة والماهرة فى هذه الصناعة ( صناعة الملابس ) ، ويمكن ان نقوم بتحدى جديد لنصبح ذات ميزة نسبية فى مجال تصدير الاخشاب من خلال استغلال مياة الامطار ومياه الصرف الصحى فى بناء غابات على المساحات الشاسعة لدينا فى الصحراء المصرية ، وبالتالى على صانع القرار الاستعانة بالخبرات للنهوض بهذه المجالات وتحقيق التنمية المستدامة.

المجال الصناعى

كبداية تبدأ التنمية الصناعية من خلال الصناعات الثقيلة كبداية وذلك لأحتياجها الكثير من الايدى العاملة، وهنا يمكن البدء بأنشاء العديد من المشروعات فى مجال صناعة الحديد والصلب أو بناء السفن وغيرها، ومن ناحية اخرى نقوم بهيكلة المشاريع العملاقة التى تم انشائها فى القرن الماضى وهى الان تسبب خسائر مستمرة ومنها مصنع الحديد والصلب بحلوان ( اكبر مصنع بالشرق الاوسط من حيث الحجم ) فيجب العمل على اعادة تشغيله بكفاءة ليكون سببا فى النهضة.
وتأتى فيما بعد انشاء العديد من المشروعات المتوسطة من صناعة التركيبات ( السيارات ) وأستغلال الميزة النسبية لأنخفاض سعر الايدى العمالة ونبدأ بجذب استثمارات العالمية مثل المغرب التى نجحت فى جذب شركة ( بيجو – سيتروين ) وكذلك شركة السيارات ( رينو ) خلال الاعوام الماضية.

المجال الخدمى والتكنولوجى ( صناعة التعهيد )

نشأت هذه الصناعة نتيجة لتوجه الدول المتقدمة والصناعية لتخفيض تكلفة الانتاج والمزيد من الارباح للشركات الكبري، وبالتالى يمكن لمصر الاستفادة من ذلك بجذب العديد من الخدمات التى تقدمها الشركات العالمية داخل مصر وذلك يشترط تجهيز شامل للبنية الاساسية وبناء المزيد من المناطق التكنولوجية لأستيعاب المستثمرين.
أما فى الجانب الخدمى ( السياحة ) يجب على الدولة تشيجع المستثمرين لبناء العديد من الغرف الفندقية فى المناطق السياحية وذلك من خلال توفير مناخ جاذب من خلال بنية اساسية متكاملة كأنشاء خطوط السكك الحديد ومترو الانفاق والطرق والمياه النقية .

مراجع عن التنمية المستدامة

التنمية المستدامة وأبعادها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية – العقيد الياس أبو جودة
أهداف التنمية المستدامة – الأمم المتحدة
أهداف التنمية المستدامة – البنك الدولى

هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال