القائمة الرئيسية

الصفحات

لعبة الكبار كيف تستغل السعودية النفط في مجال السياسة؟ - اقتصاد العرب

كيف تجعل السعودية النفط ورقة ضغط في مجال السياسة؟

محمد بن سلمان مع الرئيس جو بايدن
محمد بن سلمان مع الرئيس جو بايدن
في البداية نوضح أن هذا المقال مقدم من الطالب الإعلام في جامعة سينس ماليزيا، خالد عبدالرحمن الشهري وهو سعودي الجنسية، كتشجيع من موقع اقتصاد العرب علي دعم الشباب وإتاحة الفرصة لهم.

انتهت زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، لمنطقة الشرق الأوسط بعد توقعات ومناقشات بشأن طلب الرئيس بايدن من المملكة العربية السعودية زيادة إنتاج النفط، ليحل النفط السعودي محل النفط الروسي الذي انخفض إنتاجه بعد العقوبات الغربية بسبب حرب روسيا على أوكرانيا.
وبعد أن كان الخبراء يتوقعون تلبية الأمير محمد بن سلمان لمطالب بايدن بشأن زيادة الإنتاج، وكانوا يرون سبب هذه التلبية المرتقبة، حاجة ولي العهد السعودي إلى الولايات المتحدة في مختلف الملفات مثل الملف اليمني ودعم القدرات الدفاعية السعودية، فوجئ الجميع بإعلان الأمير الشاب عدم قدرة المملكة العربية السعودية على رفع الإنتاج، ما خيّب آمال المسئولين الأمريكيين الذين زاروا السعودية بحثا عن منقذ لهم ولشركائهم الأوروبيين من الارتفاع اليومي لأسعار الطاقة مما يؤثر علي حياة المواطن الأمريكي.
وهكذا أثبتت المملكة العربية السعودية أنها هي سيد الموقف بشأن السياسة السعودية وأنها لا تتحمل الإملاءات الغربية في سياستها الداخلية.
كذلك أرسلت السعودية ردا على الإساءات السابقة للرئيسي الأمريكي جو بايدن الموجهة للمملكة العربية السعودية في الجولة الانتخابية.
وعلى صعيد آخر، قامت السعودية بانتزاع مصيرها من الدول الأوروبية التي كانت تلومها في ملف الصحفي المرحوم جمال خاشقجي، ما قد يتسبب في طلب الاعتذار من السعودية بشأن مواقفها الثابتة.
يبدو أن السياسيين السعوديين يريدون فصل مواقفهم من الدول الغربية ولا يرفضون الاقتراب للقطب الجديد الذي تشكله الصين وروسيا وبعض من الدول المستقلة الأخرى.
هذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن مازال بإمكان الدول العربية عامة والمملكة العربية السعودية خاصة لعب دور مهم في المنطقة والعالم، يمرغ أنف الغربيين والجبابرة الأخرى في التراب.
reaction:
الاقتصادي العربي | Arab Economist
الاقتصادي العربي | Arab Economist
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات