القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

مفهوم الاستعمار الاقتصادي

الاستعمار الاقتصادي
الاستعمار الاقتصادي
يمكن تعريف مفهوم "الاستعمار الاقتصادى" علي أنه عبارة عن سيطرة الدولة القوية على الدول الضعيفة وبسط نفوذها من أجل استغلال مواردها وخيراتها فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومن ثم تقوم الدول القوية بـالتالي:
  • نهب معظم ثروات البلاد الضعيفة "المستعمرة".
  • تحطيم كرامة شعوب تلك البلاد.
  • تدمير تراثها الحضارى والثقافى.
  • فرض ثقافة الاستعمار على أنها الثقافة الوحيدة دون غيرها القادرة على نقل البلاد المستعمرة إلى مرحلة الحضارة والتنمية.
  • إغراق الدول الضعيفة بالديون حتي تكون تحت السيطرة.

العلاقة بين الاستعمار القديم "العسكري" والاستعمار الاقتصادي

نجد أن الاستعمار القديم كانت له أهداف اقتصادية بحتة مثل تصريف المنتجات الوفيرة بعد قيام الثورة الصناعية في أوروبا، وتم ذلك بالإحتلال العسكرى مثلما حدث في الهند من بريطانيا أو مثلما حدث مع مصر من بريطانيا، ثم يبدأ إغراق البلاد المراد استعمارها بالديون كما حدث لمصر خلال فترة حكم الخديوى اسماعيل، ثم يصبح الاستعمار اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا وتأتي محاولة طمس هوية الشعوب وإدماجها فى نظام عالمى موحد.

بعد خروج الدول الاستعمارية تحول أسلوب الاستعمار من استعمار عسكرى إلى استعمار اقتصادى وسياسى تحت اسماء عصرية وبراقة بهدف التمويه والخداع حيث اطلق على الاستعمار الجديد اسم "برنامج التعاون الدولى" وذلك عن طريق القروض والمساعدات، بما سيتتبعه ذلك من فوائد وأرباح واسموها خدمة الديون وكلها أسماء ظاهرها الرحمة والتعاون وباطنها الاستغلال والاستعباد والسرقة والاستعمار والتخلف.

كيف قامت الدول الغنية بتحقيق أهداف الأستعمار الاقتصادي؟

من أجل تحقيق أهداف الاستعمار الجديد، أنشأت الدول الاستعمارية الكبرى لتنفيذ هذا الأسلوب العديد من المؤسسات الدولية مثل:
  • البنك الدولى.
  • صندوق النقد الدولى.
  • وكالة التنمية الامريكية.
  • برنامج الغذاء من اجل السلام وغيرها ألخ ...

فكل هذه الجهات تابعة للولايات المتحدة والدول الكبري، وكما يزعم البعض، ويقال أن الصهيونية الاقتصادية تسيطر عليها وتقوم بإعداد برامج مفصلة، وعلى الحكومة المعنية "حكومات الدول الضعيفة" أن تتبناها كشرط للحصول على القروض من تلك الوكالات.

أهم الشروط المفروضة علي الدول الفقيرة للحصول علي القروض؟

  • يجب على الحكومة أن تخفض قيمة عملتها بنسبة محددة من خلال تحرير سعر الصرف الخاص بالعملة.
  • يجب علي الحكومة أن تخفض نفقاتها.
  • يجب علي الحكومة أن تخفض القيود على واردتها.
  • يجب علي الحكومة زيادة دور القطاع الخاص في التنمية وتحديد دول القطاع العام أو الحكومي.

وكما تخبرنا هذه الجهات الدولية أن الهدف الاساسى من الشروط يمكن أن يكون التأكد من أن النظام المالى مستقر ويعمل بطريقة سلسة، مع تجنب عدم الوفاء بالديون وتجنب وضع اية قيود على سريان الارباح إلى الخارج، والاعتماد على التفاعل الحر لقوى السوق.

ويتوقع من الحكومات ان تؤقلم نقسها مع المشكلات الناتجة عن تلك الشروط من خلال أجراءات التقشف، وأن تستقطع من الأجور لخفض التضخم و وضع قيود على الائتمان وزيادة الايجارات واسعار النقل من خلال رفع الدعم عنهم، بالإضافة لزيادة الضرائب.

تحديث عن أهم أخبار الاستعمار الاقتصادي للدول

دولة زامبيا في أفريقيا تعجز عن سداد ديونها وتؤجل سنداتها 6 أشهر.
دولة أنجولا في أفريقيا أعادت جدولة 6 مليار دولار ديون، وستحتاج المزيد لو استمر الكساد العالمي.
دولة تشاد طلبت من أكبر تاجر معادن گلنكور ودائنين آخرين تأجيل سداد ديونها.
دولة كينيا في أفريقيا مهددة بالتعثر في سداد ديونها بسبب ارتفاع فائدة اقراضها.
من المتوقع أن تتسع رقعة التعثر المالي بأفريقيا في الأشهر القادمة.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال