القائمة الرئيسية

الصفحات

السعودية تقدم أفضل حوافز ضريبية في الشرق الأوسط - اقتصاد العرب

المملكة تقدم حوافز ضريبية ضخمة لجذب الشركات الكبري

السعودية تقدم أفضل حوافز ضريبية في الشرق الأوسط
السعودية تقدم أفضل حوافز ضريبية في الشرق الأوسط
مع أستمرار السعودية في سياسة تقديم الحوافز والمزايا الضريبية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، قامت وزارة الاستثمار السعودية بالتنسيق مع وزارة المالية وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك، بالإعلان عن تقديم حزمة حوافز ضريبية جديدة لمدة تصل 30 سنة.
وتهدف هذه الحوافز لدعم برنامج جذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية، وذلك لتشجيع وتيسير إجراءات افتتاح وإنشاء "الشركات العالمية" لمقراتها الإقليمية في المملكة العربية السعودية وجعل المملكة الخيار الأول لهذه الشركات، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تقديم مجموعة من المزايا وخدمات الدعم المتميزة لهم.

ما هي مزايا الإعفاء الضريبي التي تقدمها السعودية للشركات؟

  1. تطبيق نسبة صفر % لـ ضريبة الدخل على كيانات المقرات الإقليمية.
  2. تطبيق نسبة صفر % لـ ضريبة الاستقطاع للأنشطة المعتمدة للمقرات الإقليمية.
وسوف تستفيد الشركات العالمية من حزمة الإعفاءات الضريبية من تاريخ إصدار ترخيص المقر الإقليمي، ويعد منح الحوافز الضريبية إلى المقرات الإقليمية للشركات العالمية في المملكة حافزاً مهماً لجعل المملكة العربية السعودية مركزاً رئيساً لتلك المقرات الإقليمية في المنطقة.
كما تم منح هذه الشركات مزايا أخرى مثل متطلبات "السعودة" المرنة، واستقطاب المديرين التنفيذيين والكفاءات المتميزة للعمل في المقرات الإقليمية.
وتتطلع السعودية إلى الترحيب بالمزيد من الشركات كبري للمشاركة في المشروعات التي تشهدها جميع القطاعات، بما في ذلك المشروعات العملاقة واستعداداتنا لاستضافة أحداث كبرى مثل:
  1. دورة الألعاب الآسيوية الشتوية في عام 2029.
  2. معرض إكسبو 2030.
  3. كأس العالم لكة القدم 2034.
reaction:
الاقتصادي العربي | Arab Economist
الاقتصادي العربي | Arab Economist
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات