القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

مفهوم التمويل الدولي وأهميته وأنواعه | International Finance - اقتصاد العرب

مفهوم التمويل الدولي | International Finance

التمويل الدولي مفهومه وأهميته

- يمكن تعريف مفهوم التمويل الدولي، بأنه يعني توفير المصادر المالية لتغطية نفقات جارية أو رأسمالية وفق شروط معينة تتضمن السعر والآجل، الذي يتم توفيره من مجموعة الدول التي لديها فوائض مالية.

- كما تشير كتابات اقتصادية أخرى بأن المقصود بالتمويل الدولي، هو ذلك الجانب من العلاقات الاقتصادية الدولية المرتبطة بتوفير وأنتقال رؤوس الأموال دوليا، ويتخذ ذلك جوانب عديدة منها :
1- الجانب السلعي أي الحقيقي للأقتصاد الدولي.
2- الجانب النقدي أو المالي، وهو الذي عادة مايرافق انسياب السلع والخدمات فيما بين دول العالم. 
3- التدفقات الدولية لرأس المال لأغراض الاستثمار الخارجي بمختلف صوره.
وقد شاع أستخدام هذا المفهوم بعد الحرب العالمية الثانية، حيث ساد النظام الدولي الجديد بعد الحرب، ونشأت على أثره المؤسسات الدولية العديدة مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للأنشاء والتعمير.

أهمية التمويل الدولي

1- محاولة توفير رؤوس الأموال اللازمة لإتمام المشروعات القومية الخاصة بالدولة أو الشركات.
2- تخفيض البطالة في الدول المستقبلة للتمويل إن تم أستغلاله بشكل صحيح.
3- زيادة معدل التوظيف وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية.
4- زيادة معدل النمو الاقتصادي ومن ثم زيادة الرفاهية لدي الأفراد بالمجتمع.

أنواع التمويل الدولي

أنواع التمويل الدولي

يوجد العديد من أشكال وأنواع التمويل الدولي مثل التمويل، يمكن ذكر كل نوع علي حدا بطريقة مختصرة في النقاط التالية:

أولا: التمويل المباشر

ويعني وجود علاقة مباشرة بين المقرض والمقترض دون وجود وسيط، وتظهر في النقاط التالية:
1- التدفقات الدولية لرؤوس الأموال بأشكالها المختلفة سواء كانت في هيئة قروض أو استثمارات.
2- أصدار السندات وأذونات الخزانة.

ثانيا: التمويل الغير المباشر

وهنا التمويل يعني وجود وسيط بين الدولة والممول، وتظهر في :
1- الأسواق المالية.
2- البنوك والمؤسسات المالية.
3- وتظهر ايضا في الحسابات المترتبة على المبادلات التجارية بشقيها سواء الصادرات والواردات وأيا كان نوعها سلعية أو خدمية بين البلدان المختلفة.

ثالثا: التمويل الدولي

يظهر بصورة كبيرة في تلقي الدولة للمساعدات المالية والقروض من المؤسسات المالية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ويمكن ان يكون للبورصات دور كبير فيه.

رابعا: التمويل المحلي

يظهر في شكل طرح الحكومة لأذونات الخزانة ولتكون متاحة للمؤسسات المالية المحلية فقط، ومن ثم فهو يضم المصادر المباشرة غير المباشرة المحلية مثل القروض والأوراق المالية.

الخلاصة: التمويل الدولي في سطور

ونتيجة لما سبق يعد التمويل الدولي، شئ أساسي يعد لأستمرار أي اقتصاد سواء كان ناميا أو متقدما، وهو حاجة جوهرية لأقتصاديات البلدان النامية، حيث تتطلب عملية التنمية بكافة أشكالها (اقتصادية أو أجتماعية)، توفير احتياجات عديده، للوصول الى مستوى ملائم لمعدل النمو الأقتصادي.
نجد أن عنصر "رأس المال" هو أحد عناصر الإنتاج الأساسية، وفقدانه أو انخفاضه في البلدان النامية يجعلها تستعين برأس المال الأجنبي لسد النقص الحاصل في عملية التنمية في هذه البلدان، ورفع معدلات النمو الأقتصادي، وتستغل المؤسسات الدولية هذه الظروف وتضع شروطها.
ومنذ خمسينيات القرن الماضي، اصبحت المصارف الدولية هي المهيمنة على العالم في عقد السبعينات وما تلا ذلك، ومن ثم فقد ازدادت حركة القروض الدولية وارتفعت إلى مستويات لم يكن يعرفها العالم من قبل، بالأضافه الى الظواهر الدوليه الأخرى مثل الأستثمار الأجنبي المباشر.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
باحث اقتصادي هدفي إنشاء موسوعة عن الدول العربية توضح جوانب القوة في كل دولة، واتمني أن يأتي اليوم الذي يتحد فيه العرب لتعم الفائدة علي كل الشعوب.

تعليقات

محتوي المقال